شريط العربية الاخبارى

الخميس، 7 أبريل، 2011

بنت الوزير
(حينما يعشق فرسان الحب )
قلم / طلعت زيدان
رغم التجارب والتعبقر فى أمور الحب
...أشعر أننى طفل صغير
لا زلت أركض خلف عطرك واختيار الصعب
يغلب فى اختيارات الأمير
أحتاج من يدلل الطفل الصغير لمن
يخبئه عن الليل المطير
أحتاجك أنتِ وأنتِ قليلة الخبرات فى
الحب وفى الأعذار والتبرير
فلا تفكى ما عقدتى من الضفائر إنها
رمز لتطويع الحرير
كغزالة فى مرتع الغزلان أرقبكِ
فتأتين انسيابا كالعبير
وعلى جبينكِ قصة راحت ترفرف كالحمامات
التى كانت تطير
حطت بصدرى عششت فى دفئه فكتمت
أنفاسى ليعجبها السرير !
أنا راهب فى عالم الحب الذى قد حطمته
الخيل فى الزمن الحقير
أنا كم ذبحت وكم أسرت من القلوب وكم
سقطت أمام حسناء أسير!
فى كل موقعة تزيد جرائمى ومصادماتى
وينزوى العمر المرير
وأنا كبرت وصرت رجلا ليس يعنينى
سوى أنتِ وضيعات الشعير
جسورة العينين يا أحلى القوافى ويا
ماء السواقى والغدير
يا كل تاريخ النساء الهاربات وكنز
دمعاتى وألحانى الوفير
لا تتركينى هكذا عندا لقصف الريح
والأمطار كالشيخ الضرير
أنا كم حكيت لأصدقائى عن بطولاتكِ فى
وقت الشتا والزمهرير
الآن تزدحم الحوادث فى مخيلتى وكم
أحتاج أن أنسى الكثير
أشتاق أن أعرف أخبار الذين تسلقوا
عينيكِ فى اليوم الأخير
أشتاق أن أعرف هل عادوا وكيف تخلصوا
من نصل عينيك الخطير
أشتاق أن أعرف ما سر التهرب من عيونى
أينما كنت أسير
أشتاق أن أعرف أسباب البكاء وكثرة
التفكير والدمع الغزير
أنا راغب فى أن تقولى كل شىء
فيه تحديد المصير
قولى سريعا ليس فى الحب انتظار
إنما العمر حبيبتى قصير
كُسِرَت سيوفى عند نحركِ والسهام تناثرت
ألأنكِ بنت الوزير؟
آه عليكِ يوم أخطفكِ أمام الحاضرين
و أقهر العرش الكبير
بعدها تتأكدين بأننى والشيب كلل
مفرقى طفل صغير !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق