شريط العربية الاخبارى

الخميس، 7 أبريل، 2011

جداريات الصمت ......خاطرة بريشة /طلعت زيدان

للحظة تأمل ملامحها
بقايا امرأة جميلة
تبدو وكأنها هاربة من متحف فرعونى
جمود يغلف أروقتها
قسمات وجهها لا تحمل أية انفعلات
تسير بلا اتجاه
سار خلفها دون أن تشعر
واصلت المسير
شده أن يعرف قصتها
توقفت أمام احد محال الملبوسات
ما لفت انتباهه أنها تسمرت أمام فستان لطفلة صغيرة
لم تجاوز التاسعة
ذبلت عيناها عند مشهد الفستان
توقفت طويلا ثم غادرت
واصلت سيرها ، تبعها دون تردد
اسرعت الخطو ، اسرع يقفو أثرها خوفا من أن تضيع
كانت متجهة صوب البحر
شاطىء متسع كفضاءات روحها التى تسكنها
كان المكان مكتظا يعج بالمارة والجلوس والأسر
قبل أن تجد مكانا لها اخرجت من حقيبتها الصغيرة
مشطا ومرآة صغيرة وبعض أدوات الزينةوصارت تهندم تفاصيل وجهها
الباهتة
تعجب كثيرا لتصرفها لكنه تابع مسيره
اتخذت مقعدا معتزلا
جلست تشعل سيجارتها بيدين تعروهما ارتعاشة خفيفة
سقطت خصلة شعر كانت تنام على جبينها الصغير
أنامتها مرة أخرى فى عشها
أعلن البحر انقلابا
موج يقتل موجا
ما عناها المشهد
اتكأت مرسلة نظرها للأفق بلا عودة
فى حين كانت أفكاره تعبر إلى شرايين السماء مصطحبة معها دخان سيجارتها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق