شريط العربية الاخبارى

الخميس، 7 أبريل، 2011

إلى الغالية حبيبتى

 تسكبين الحرف يغازل دمى ...فيحرقنى ويحرقنى ويحرقنى أتمدد منتشيا بلحظة تجلى أقول فى نفسى :وماذا بعد ؟!لقد أفرغت كل ما أملك من حب بين يديها ....وزرعت بعينيها كل ماحصلت عليه من زهر واخضرار وبهجةأهناك جديد يمكن لى أن أضيفه ؟لقائى بك يقترب ...رويدا رويداعقارب الساعات ينتابها الارهاقماذا عسانى قائلا بين يديك؟؟أقلب بصرى بين أشيائى علنى ألتقط خيطا جديدا لحوار بينناجربت كل الخيوط ....ولا اجيد ترتيب الكلام ..إننى رجل ليس يعشق التكرار وليس يعشق تنميق الحروف لكننى سألتقيك الآن ...******************سيدتى ما رتبت أوراقى وليس لى سوى قلب وبقايا من لسان فنحن تصنعنا المواقف وآه من عشق الرجال حين احس بأن حرفى عاجز عن احتواء الحب !!حين لا تلهمنى رعشة يدى الا بانتفاضات وثورة حين اقتل كل همس داخلى فما الذى يجرى حين ألقاك؟؟أصير مراهقا مبتدئاتسقط زهرته المسكينة من يديه فى كل مرة يستجدى عبارات الحب فى كل مرة وتستعصى عليه ابواب العيون فى كل مرة منذ متى تعارفنا ؟؟عام ؟ خمسة اعوام ؟ مائة عام ؟ألف أو اكثر تاريخ طويل كتبناه وفى كل مرة يمحونا ليخطنا حرفين من جديد ...فى كتاب العشق ..أصير مراهقا جديدا كلما التقيتك فما زادتنى تجاربى معك الا شوقا لأن أبدأ من جديد واعيد لقاءنا بنفس المكان من جديد واقدم بين يديك اعترافاتى من جديد ويسعدنى أن أولد على يديك كل ثانية من جديد .....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق